كلمة رئيس الجمعية

تعتبر الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي إحدى الجمعيات العلمية التابعة لجامعة الملك سعود وتهدف إلى تطوير وتنمية الفكر العلمي للممارسين الصحيين في هذا المجال. وتماشيا مع التطور الحاصل الذى تشهده المملكة ومواكبة رؤية المملكة ٢٠٣٠ لتحسين الرعاية الصحية المقدمة للمرضى عبر التحول الوطني لوزارة الصحة، تحرص الجمعية لمواكبة هذا التطور وتعزيز مفهوم و دور العلاج الطبيعي الذي يلعبه في الوقاية من الأمراض المعاصرة مثل السكري وأمراض القلب وكذلك تقليل المضاعفات الناتجة عن الأمراض المزمنة.

كذلك تولي الجمعية حرصا شديدا على التبادل المعرفي مع الجمعيات الصحية الأخرى وتشجيع البحث العلمي من خلال انشاء مركزا للبحوث يعني بتنشيط البحوث الطبية في مختلف تخصصات العلاج الطبيعي المختلفة والقيام بالدراسات اللازمة لتطوير المهنة بالإشتراك مع المؤسسات والهيئات الحكومية المختلفة. هذا سوف ينعكس إيجابيا على الرعاية الصحية المقدمة للمرضى والرقي المهني والعلمي بمهنة العلاج الطبيعي المبني على الأدلة العلمية والبراهين.

كذلك تحرص الجمعية  الى توحيد جميع ممارسي المهنة تحت مظلتها وتعزيز الانتماء لهذا الكيان والعمل سويا لتحقيق رؤية الجمعية. ولهذا فان الجمعية تسعى إلى تنشيط اللقاءات الشهرية التى من شأنها تعزيز التواصل العلمي والثقافي بين منسوبي المهنة على مستوى مختلف مناطق المملكة و عقد المؤتمرات والندوات وورش العمل للممارسين الصحيين من أخصائيين واستشاريين في العلاج الطبيعي لبحث كل ماهو جديد في مجال التأهيل الطبي. أيضا تحرص الجمعية لأن تكون صوت ممارسي المهنة أمام الهيئات والمنضمات الأخرى الداخلية منها والخارجية وهذا لن يحدث الا بتوحيد صفوف الممارسين تحت مظلة الجمعية. 

 وختاماً يسعدنا دائما مشاركتكم لنا وسماع إقتراحاتكم ونقدكم المهني البناء سائلا المولى عز وجل أن يوفقنا في مجلس الإدارة لما فيه خير لرقي مهتنا وأن يجعل عملنا خالصاً لوجهه الكريم.

     د. علي بن مفرح البراتي 

   رئيس مجلس إدارة الجمعية السعودية للعلاج الطبيعي